عناية وجمال

مستحضرات تفتيح البشرة والتخسيس الموضعي ضررها أكثر من نفعها

رغم توافر العديد من الوسائل التجميلية الطبيعية التى وهبها لنا الله سواء من الفاكهة أو الخضروات أو الزيوت الطبيعية التى يمكن إعدادها منزلياً وبسهولة واستخدامها بكل أمان سواء للشعر أو البشرة، إلا أن الكثيرات ما زال لديهن هوس وإصرار غريب على استخدام تلك المستحضرات الكيميائية (لا نقول مجهولة المصدر) فقط، ولكن مجهولة التركيب حتى بالنسبة لتلك الماركات المشهورة التى نستخدمها دون أن نعرف إن كانت تناسبنا أم لا !

خدعوك فقالوا تفتيح البشرة بالكريمات

فينتشر مثلاً استخدام مستحضرات إزالة البقع أو تفتيح البشرة بين الفتيات والسيدات خصوصاً ذوات البشرة الداكنة، أو السمراء، وتصاحبها دعاية كبيرة من الصحف والمجلات والفضائيات بالرغم من أنه من الناحية العلمية أو الطبية لا يوجد إطلاقاً ما يعرف بدهانات تفتيح البشرة، وإنما توجد أمراض جلدية لها أعراض جلدية تتمثل في إحداث لون بني أو داكن بالجلد .

اسمرار البشرة عرض لمرض وليست مرضاً بذاته

وهنا يكون العلاج هو علاج المرض نفسه وليس مجرد تفتيح للون البشرة، فقد تكون هذه البقع هي علامة علي وجود مرض داخلي خطير، ولابد من الكشف الطبي الدقيق عليها من استشاري الأمراض الجلدية قبل العلاج الطبي لاكتشاف أي مرض داخلي .

كما يسبب استخدام بعض أنواع صبغات الشعر غير الجيدة إلي حدوث حساسية حادة والتهابات شديدة بفروة الرأس، وقد لا يقتصر الضرر علي فروة الرأس فقط وإنما يمتد إلي الوجه والرقبة وأعلي الصدر والكتفين فى كثير من الأحيان، وقد يؤدي أيضاً إلي حدوث تورم بالجفون، وتحتاج هذه الحالة إلي علاج طبي سريع بالحقن بالإضافة إلي الدهانات الموضعية .

أنسب طريقة لاستخدام صبغات الشعر

وينصح الأطباء باستخدام صبغات الشعر عموما في أضيق حدود وعلي فترات متباعدة لا تقل عن عدة شهور لتجنب هذه المضاعفات .

ومن أهم المستحضرات التجميلية الكيميائية التي يدعي إنها تحدث تأثيرات بالجسم ويجب التحذير من استعمالها لخطورتها الشديدة، ومن أمثلتها ما يلي :

تفتيح سواء الإبطين والفخذين والكوعين .

– التنحيف الموضعي لأماكن معينة بالجسم .

مستحضرات إزالة الشعر الزائد من الجسم والتى تحتوى على عناصر كيميائية .

المستحضرات المستخدمة في الوشم بالجسم.

هذه الأنواع (علي سبيل المثال لا الحصر) قد تؤدي إلي مضاعفات جلدية خطيرة وليس لها أي أساس طبي أو علمي بالرغم من الدعاية المكثفة لها .

ويجب أن تعالج هذه الأمراض عن طريق استشاري الأمراض الجلدية والذى قد يصف العلاج بالليزر فقط وليس بأي وسيلة أخري حتى يمكن الحصول على نتائج ممتازة وبدون آثار جانبية .

مستحضرات التخسيس الموضعى والوشم بالجسم هى الأخطر

ولأن مستحضرات الوشم والتخسيس الموضعي لأماكن معينة بالجسم هى الأخطر فى هذه القائمة، فإن الخبراء يؤكدون دوماً على انعدام فائدتها، وثبوت ضررها، فهي تؤدي إلي التهابات شديدة بالجسم .(هذا على أقل تقدير)، وفى بعض الحالات تؤدى إلى الإصابة بالبثور والعدوى الفيروسية للجلد والبشرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
ikimislivbetdeneme bonusu veren siteler1xbetbycasinomarsbahisikimisli girişen güvenilir slot sitelerideneme bonusu veren siteler
antika alanlarAntika alan yerlerAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarreplika saat
ikimislivbetdeneme bonusu veren siteler1xbetbycasinomarsbahisikimisli girişen güvenilir slot sitelerideneme bonusu veren siteler
antika alanlarAntika alan yerlerAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarreplika saat