نصائح وخبرات

حوادث الأسنان.. ما هو التصرف الصحيح حفاظا على طفلك من التشوهات؟

تأثير الحوادث علي الأسنان وكيفية التصرف السريع وطرق علاجها حتي لا تتسبب في أية آثار جانبية أو تشوهات دائمة للأطفال محل اهتمام لكل أم.

هناك العديد من الحوادث البسيطة التي تحدث للأطفال والكبار سواء في المنزل أو علي السلم أو بالشارع نتيجة الوقوع أو الاصطدام.

كما هو الحال في حوادث الطرق أو بحمام المنزل، هذه الحوادث قد تسبب أضرارا بسيطة يمكن علاجها بسهولة أو قد تكون الأضرار كبيرة ومعقدة تستلزم التدخل الجراحي من قبل جراح الأسنان أو العظام أو الجراح العام.

وقد تكون الحوادث ناجمة عن وقوع الطفل من علي المقعد أو الفراش وهذا الوقوع يمكن أن يؤدي إلي ارتطام أسنان الطفل بالشفاه العلوية أو السفلية.

أيضا قد يسبب ارتطام الطفل بالأرض اهتزاز السنة أو سقوطها وفي حالات كثيرة قد تدخل السنة داخل عظام الفم مما يحدث ألما شديدا ونزفا باللثة أو بالشفاه وبالتالي عدم القدرة علي غلق الفم أو إطباق الأسنان.

في هذه الحالة يجب علي الأم أو (الأب) التماسك وعدم الانزعاج حتى يتصرفا بطريقة سليمة وسريعة فيبدآن بأخذ الطفل وغسل فمه بالماء.

ثم تجفيفه ومعرفة مكان النزف وهل هو من اللثة حول السنة التي وقع عليها أم أن هناك عدة أسنان أخري اهتزت وسببت تهتك باللثة في احدي الفكين أو بكليهما.

في هذه الحالة تستخدم قطعة من الشاش للضغط علي اللثة بالأصابع لإيقاف النزف جزئيا لحين الذهاب للطبيب وإذا نجم عن الوقوع أو الارتطام سقوط سنة أو أكثر.

فالغالب أن يكون من الأسنان العلوية نظرا لبروزها قليلا عن بقية الأسنان ويجب في هذه الحالة البحث عن السنة ووضعها داخل قطعة قطن معقمة مبللة بالماء المالح والذهاب فورا إلي أقرب جراح للأسنان.

الطبيب سوف يبدأ بخياطة الجرح باللثة أو اللسان أو الشفاه حسب مكان الإصابة، وذلك لإيقاف النزيف وذلك وسوف يستخدم مخدر موضعي.

بعدها يثبت الأسنان غير الثابتة وذلك بعد عمل الأشعة.

أما إذا كانت في مكانها ولكنها في مكان بارز أو منخفض عن وضعها الطبيعي يتم تحريكها حتي تصل إلي وضعها الطبيعي بمحاذاة الأسنان المجاورة وتثبت بسلك.

أما إذا كانت السنة خارج الفم فتوضع بسرعة بعد غسلها بالماء المقطر أو بالمحلول الملحي دون العبث بأسطح الجذور لاحتوائها علي خلايا وألياف مهمة جدا لثبات السنة مع العظم.

ويمكن أيضا سحب عصب السنة في هذه الحالة وتقصير نهاية الجذر وحشو السنة ووضعها داخل الفم بعد تنظيفه وتنظيف مكان السنة المطرودة وتثبت بالسلم مع الأسنان بالأشعة والكشف الاكلينيكي، لمعرفة مدي حدوث تغير بلون السنة أو حدوث ورم أو التهابات أسفل أو أعلي السنة المثبتة.

هنا يبدأ الطبيب باتخاذ العلاج اللازم من سحب للأعصاب في الأسنان التي لم تعالج من قبل وكذلك علاج تغير لون طربوش السنة وذلك بعد تمام تثبيته والتئامه مع عظام الفك عن طريق تغطيته بطربوش من مادة البورسلين الأبيض المماثل تماما للون السنة الطبيعي .

ومن المحتمل أن يكون هناك كسر بعظام الفك نتيجة للاهتزاز أو كسر بالعظام التي تحمل الأسنان وهذا يتطلب علاجا آخر.

وهناك نوعا آخر قد يؤثر علي طربوش السنة يتمثل في انكسار جزء بسيط من السنة فيقوم الطبيب علي الفور بتقرير ما إذا كانت السنة تحتاج إلي حشو أو تسوية بسيطة لتنعيمها .

أو في بعض الأحيان إذا كان الكسر أدي إلي كشف العصب وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بسحب العصب وإجراء حشو للجذور وبعد ذلك يقوم بحشو السنة.

والمشكلة التي قد تظهر هنا تكمن في مدي تمام مرحلة اكتمال جذور الأسنان أو عدم اكتمالها وبالطبع فإن نوع العلاج يختلف في الحالتين.

أما عن إصابات الأسنان الناجمة عن حوادث الطرق فقد يصاحبها ارتطام الرأس أو كسر بالأرجل والذراعين أو جروح أخري بأماكن مختلفة تستدعي التدخل الجراحي .

وما يهمنا في هذا المجال أنه إذا نجم عن الحادث سقوط السنة بالطريق يجب البحث عنها وبسرعة ثم يتم غسلها بلطف بالماء ثم يتم وضعها في قطعة من القطن المبلل .

والذهاب فورا إلي أقرب مستشفي لإجراء الإسعافات الأولية اللازمة وكافة الخطوات التي أشرنا إليها في بداية المقال.

كذلك هناك العديد من الحوادث التي تقع دون أن تسبب أي آثار ظاهرة مثل الإصابة بجرح أسفل الذقن وصعوبة في فتح الفم هنا يجب سرعة التوجه للطبيب للتأكد من سلامة عظام الفك السفلي .

وعدم وجود أية كسور بها حيث إن المشكلة تكمن في أنه إذا تم الإهمال في عرض المصاب وخصوصا من الأطفال علي الطبيب اعتمادا علي عدم وجود جروح أو خدوش بأسفل الذقن فإن الطفل يجد صعوبة بالغة في فتح فمه نتيجة لإصابته بشرخ في مفصل الفك .

وهذا يؤدي بدوره إلي الإصابة بتيبس مفصل الفك مع عظام الجمجمة ويؤدي في النهاية إلي توقف نمو عظام الفك مع بداية حدوث اعوجاج بالفك السفلي .

وعدم قدرة الطفل علي إدخال معلقة صغيرة بفمه مع إخراج لسانه لفترات طويلة وعدم القدرة علي النطق.

وهذا نذير بأن الإصابة وصلت إلي مرحلة معقدة.

ولذلك يجب المتابعة الدائمة والمستمرة لدي طبيب الأسنان خصوصا خلال العام الأول لحدوث الإصابة حيث أن ذلك يساعد كثيرا علي علاج حالات الإصابة بتيبس عظام الفك عن طريق إجراء جراحة بمفصل الفك

وهى غالبا ما تؤدي بدورها إلي نتائج فعالة وبنسبة عالية في علاج مثل هذا النوع من إصابات الأسنان الناجمة عن الحوادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
ikimislivbetdeneme bonusu veren siteler1xbetbycasinomarsbahisikimisli girişen güvenilir slot sitelerideneme bonusu veren siteler
antika alanlarAntika alan yerlerAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarreplika saat
ikimislivbetdeneme bonusu veren siteler1xbetbycasinomarsbahisikimisli girişen güvenilir slot sitelerideneme bonusu veren siteler
antika alanlarAntika alan yerlerAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarAntika mobilya alanlarreplika saat