علاج العقم عند الرجال والنساء، فحوصات طبية لابد منها

علاج العقم

علاج العقم ليس صعبا كما قد يتصور الكثيرون خاصة فى معظم الحالات المسببة للعقم، ولكن هناك مجموعة كبيرة من الفحوصات الطبية التى تساعد في علاج العقم سواء بالنسبة للمرأة أو الرجل .

فحص الزوج

أول هذه الفحوصات خاصة بالزوج وإذا اتضح بعد الفحص أنه لا يشكو من العجز أو سرعة القذف فان الطبيب يتحول إلي ناحية ثانية للبحث عن أسباب العقم فيفحص ماء الرجل ليعرف النوع والكمية، وقد يكشف الفحص عن غياب السائل المنوي, أو عن قلته أو عن جموده فيعمد إلي إجراء التحاليل المخبرية فقد تكون قناة السائل مسدودة .

فحص الزوجة

متي تأكد الطبيب من صلاحية الزوج وحسن أدائه ومقدرة حيواناته المنوية علي التخصيب يتجه إلي الزوجة فيفحصها بدقة كي لا يفوت أمر من الأمور التي من شأنها أن تعرقل النمو الطبيعي أو أداء الغدد الصماء .

فغزارة الشعر فى الزوجة علي سبيل المثال أو الشعرانية الموزعة توزيعا ذكريا يثبت أن المرأة تشكو من اضطرابات هرمونية تؤثر فى عملية التبويض والتعامل طبيا مع هذه الحالة من أهم وسائل علاج العقم .

كما يفحص الطبيب بنية الحوض بدءا بالأعضاء (البطر والعضو وعنق الرحم)، ويفحص الإفراز الطبيعي ولونه ورائحته . كما يضغط علي البطن باليد فيلمس خطوط عنق الرحم والرحم ليعرف إن كانا طبيعيين عاديين أم لا، وليعرف أيضا إن كان في منطقة الحوض أي انتفاخ أو ورم .

الفحوص والتجارب عموما أصبحت كثيرة ومتعددة الجوانب، إن أردنا علاج العقم على أسس علمية، فمن فحص الإباضة وهرمونات (البروجسترون والأستروجين) إلي فحص نوعية السوائل في قناة الولادة فلربما يتضح بعد التحليل أن هذه السوائل معادية لخلايا الرجل المنوية وتعمل على إضعافها .

كذلك لابد من فحص أنبوب أو أنبوبي فالوب الرابطين بين المبيض والرحم فقد يكونان مسدودين كليا أو جزئيا مما يمنع حدوث التخصيب، فالبويضة في حالة كهذه لا تجد طريقها إلي الرحم وهذا اسمه اختبار روبن .

كذلك لابد من عمل دراسة دقيقة بالأشعة خلالها يتم إدخال سائل ملون إلي الرحم فيبين التصوير بالأشعة تقدمه وتوقفه عند العائق, إن وجد، كما تظهر صورة الأشعة أي قصور آخر, مثل الأورام الليفية أو الأورام الغشائية .

علاج العقم

بالنسبة للعقم فمن المعروف أن أسبابه تظهر وتتضح في ثلثي الحالات تقريبا، أما العلاج فيتوقف على السبب أو الأسباب . وعلاج العقم غير مجد في حالات النقص العضوي كغياب المبيض مثلا لدى السيدات، أو غياب السائل المنوي بالنسبة للرجل .

أما الحالات الممكن تصحيحها وشفاؤها, فالطبيب يبادر إلي تطبيق الخطوات العلاجية الملائمة عليها .

والواقع أن أسباب العقم كثيرة يمكن التعرف عليها هنا:

أسباب العقم عند المرأة والرجل، ومتى يلجأ الزوجان للطبيب

علاج العقم عند الرجال

ومتي اتضح أن السائل المنوي غير كاف بالنسبة للزوج فالأساليب الطبية قادرة علي تصحيح الوضع عن طريق الرياضة والتمرين والغذاء الجيد وراحة الفكر والطمأنينة، وهذه الأمور تحسن من نوع السائل المنوي وكميته .

والطبيب قبل أي شيء يسعي إلي تقوية الزوج صحيا وبدنيا ونفسيا، وهو لن يغفل بالطبع عن علاج أي خلل يجده في الغدد، كما أنه يعالج أمور السمنة والحساسية والأمراض المزمنة متي وجدت .

وينظر الطبيب في طبيعة عمل الرجل وهواياته البدنية، وفيما إذا كان يتعرض لأشعة ما، ويوصى متي كان الرجل يلبس سروالا مشدودا مثلا بأشرطة مطاطية أن يستبدلها بسراويل واسعة لا تحدث ضغطا، لأن مثل هذا الضغط يصيبه بعقم وقتي ناجم عن الحرارة المتزايدة في كيس الصفن .

وهذا الالتهاب يصيب الخصيتين بأزمة، فهما تحتاجان إلي حرارة معتدلة لإنتاج المني الطبيعي المخصب، ومتي كانت العلة انسدادا في قناة القذف يضطر الطبيب إلي إجراء الجراحة، وإن لم تكن نتائجها دائما مضمونة .

علاج العقم عند النساء

علاج العقم عند الزوجة يكون بعلاج الأمور التي تعيق الحمل لدى المرأة بالأدوية والجراحة إن اقتضت الضرورة مثل استئصال الأورام الحميدة وكل ما في عنق الرحم أو العضو من عقبات وعراقيل .

ويصحح الطبيب من وضع الرحم إن لم يكن في وضع طبيعي حتي يتمكن من استقبال البويضة واحتضانها، كما يعالج الالتهابات التي تحول دون إتمام عملية التخصيب .

وقد يكون الخلل شديدا يصعب تصحيحه بالعلاج، إلا أن الأمل معقود علي ما يأتي به الطب كل يوم من جديد في مجال علاج العقم بالطرق الفعالة عن طريق الأدوية ومن خلال تأثير الهرمونات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *