أعراض البواسير الشائعة وأسبابها وطرق العلاج والوقاية

ما هي أعراض البواسير

يمكن التعرف على أعراض البواسير بسهولة، وهي ببساطة عبارة عن تورم في الأوردة التي تقع حول منطقة فتحة الإخراج أو الجزء السفلي من المستقيم، ويصاب حوالي 50% من البالغين بأعراض البواسير عند بلوغهم سن الخمسين.

البواسير قد تكون داخلية أو خارجية، والبواسير الداخلية تصيب فتحة الإخراج أو المستقيم، بينما البواسير الخارجية تصيب المنطقة خارج فتحة الإخراج.

البواسير الخارجية أكثر شيوعا وتسبب مشاكل أكبر من البواسير الداخلية، فهي تسبب آلاما مبرحة، وحكة قوية، وصعوبة في الجلوس، ولكن لحسن الحظ فإن مرض البواسير قابل للعلاج.

أعراض البواسير الخارجية والداخلية

توجد العديد من أعراض أو علامات الإصابة بالبواسير الشائعة من بينها:

ــ الشعور بالحكة الشديدة حول منطقة فتحة الإخراج.

ــ الشعور بالألم والتهيج حول الفتحة.

ــ وجود ورم أو نتوء مسبب للحكة والألم بالقرب من فتحة الإخراج.

ــ تسرب الإخراج.

ــ الشعور بالألم أثناء عملية الإخراج.

ــ وجود قطرات من الدماء بعد الانتهاء من عملية الإخراج.

وعلى الرغم من أن البواسير مؤلمة، إلا أنها لا تهدد حياتك، وفي أغلب الأحيان تختفي من تلقاء نفسها دون علاج.

وإذا كنت تعاني من البواسير بشكل متكرر فهناك بعض الأعراض المتقدمة التي ستظهر عليك مثل الأنيميا، والضعف، وشحوب الجلد نتيجة فقد الدم والنزف، هذا على الرغم من أن هذا نادر الحدوث.

ما هي أسباب الإصابة بالبواسير؟

لم يتوصل الأطباء إلى أسباب مؤكدة تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، ولكن هناك بعض العوامل المحتملة مثل:

ــ الحزق أثناء عملية الإخراج.

ــ حدوث مضاعفات جراء الإصابة بالإمساك المزمن.

ــ الجلوس لفترات طويلة، خاصة في المرحاض.

ــ التاريخ المرضي للعائلة.

عوامل الخطر في البواسير

من الممكن أن تنتقل البواسير وراثيا من الآباء إلى الأطفال، لذلك إذا كان أبويك مصابين بالبواسير، فمن المحتمل أن تصاب بها.

أيضا حمل الأشياء الثقيلة، والبدانة، وتعرض جسمك للإرهاق والإجهاد بشكل مستمر كل هذا يعمل على زيادة عوامل خطر الإصابة بالبواسير.

الوقوف كثيرا دون الحصول على راحة يسبب ظهور أعراض البواسير، أيضا فإن الإسهال يعمل على زيادة خطر الإصابة بالبواسير.

وبالنسبة للسيدات الحوامل فهن أكثر عرضة للإصابة بالبواسير، وذلك لأنه عندما يكبر الجنين، فإن ذلك يؤدي بالضرورة إلى زيادة حجم الرحم الذي يضغط على القولون مما يسبب انتفاخه.

تشخيص البواسير؟

لتشخيص أعراض البواسير فإن الفحص البصري لفتحة الإخراج قد يكون كافيا بالنسبة لك.

وللقيام بالتشخيص على أكمل وجه، قد يقوم طبيبك بعمل عدة فحصوات للتأكد من وجود أي تشوهات محيطة بفتحة الإخراج من عدمها.

ويعرف هذا الفحص باسم “اختبار المستقيم الإصبعي”، ويقوم الطبيب خلال هذا الفحص بإدخال إصبعه بعد ارتداء القفازات الطبية داخل المستقيم، وإذا شعر بوجود أي تشوه، فمن المحتمل أن يقوم بعمل اختبار آخر يسمى “التنظير السيني”.

يستخدم الطبيب خلال هذا الاختبار كاميرا صغيرة تحتوي على ألياف بصرية لتشخيص حالة البواسير الداخلية.

وتعرف هذه الكاميرا باسم المنظار السيني، ويتم إدخالها في أنبوب صغير الحجم ثم تدخل بعد ذلك إلى المستقيم.

يحصل الطبيب من خلال هذا الاختبار على رؤية واضحة لحالة المستقيم داخل الجسم وذلك كي يتمكن من فحص أعراض البواسير عن قرب.

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج البواسير؟

من الممكن علاج البواسير في المنزل أو في عيادة الطبيب المختص على النحو التالي:

تخفيف الآلام

لتخفيف ألم البواسير، قم بالاسترخاء في الماء الدافئ لمدة 10 دقائق على الأقل كل يوم.

يمكن أيضا الجلوس على قربة مياه دافئة لتخفيف آلام البواسير الخارجية، أما إذا كانت الآلام لا تحتمل، يمكنك استخدام اللبوس أو المرهم أو الكريم دون الحاجة لوصفة طبية لتخفيف الحرقان والحكة.

علاج الإمساك بالمكملات الغذائية

إذا كنت تعاني من الإمساك يمكنك استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف النباتية دون الحاجة لوصفة طبية للمساعدة على تسهيل عملية الإخراج.

ويوجد نوعان شائعان من المكملات الغذائية الغنية بالألياف مثل السيلليوم وميثيل السليولوز.

علاج أعراض البواسير بالوصفات الطبيعية

علاج أعراض البواسير بالطب البديل
الأعشاب من أهم طرق علاج أعراض البواسير

بعض الوصفات الطبيعية مثل الهيدروكورتيزون أو كريم علاج البواسير يمكنها تخفيف الألم المصاحب للبواسير.

كما يمكنك علاج أعراض البواسير عن طريق الجلوس على حمام المقعدة لمدة من 10 دقائق إلى ربع ساعة يوميا.

أيضا لابد من الاعتناء بالنظافة الشخصية والحرص على تنظيف منطقة الإخراج يوميا بالماء الدافئ أثناء الاستحمام، ولكن تجنب استخدام الصابون، لأنه قد يعمل على تهييج منطقة البواسير.

تجنب أيضا استخدام المنشفة الجافة أو ورق المناديل الخشن بعد الانتهاء من عملية الإخراج، واحرص على القيام بعمل كمادات باردة لمنطقة فتحة الإخراج فهذا يساعد على تقليل التهابات البواسير.

كما توجد بعض الأدوية المسكنة التي تعمل على تخفيف ألم البواسير مثل الباراسيتامول، وإيبوبروفين، والأسبرين، ولكن يجب مراجعة الطبيب المختص إذا كنت تستخدمها لفترات طويلة أو مصابا بأي مرض مزمن آخر.

الإجراءات الطبية لعلاج البواسير

إذا لم تؤتي الوصفات الطبية بالنتائج المرجوة في علاج أعراض البواسير يمكنك اللجوء للطبيب حيث يقوم باتباع إجراءات معينة أهمها استخدام الشريط المطاطي.

وفيها يقوم الطبيب بقطع الدورة الدموية عن البواسير عن طريق وضع شريط مطاطي حول المنطقة المصابة.

هذا يؤدي إلى فقدان وصول الدورة الدموية إلى منطقة البواسير مما يجبرها على الانكماش والضمور ومن ثم الاختفاء.

لا تحاول فعل هذا في المنزل بنفسك، فلابد أن يقوم بهذا طبيب متخصص

إذا لم يكن الشريط المطاطي مناسبا لحالتك، من الممكن أن يتبع طبيبك العلاج عن طريق الحقن أو العلاج بالتصليب.

وفي هذا العلاج يقوم الطبيب بحقن الوعاء الدموي مباشرة بمادة كيميائية معينة، وهذا يؤدي إلى تقليل حجم البواسير بالتدريج.

الوقاية من البواسير

لمنع أو تجنب الإصابة بالبواسير ينصح أولا بعدم الحزق أثناء عملية الإخراج، أيضا ينصح بزيادة تناول الماء يوميا حيث أن الماء الكافي يساعد على منع الفضلات من التصلب.

وعند شعورك بالرغبة في قضاء الحاجة لا تتردد بل اذهب على الفور، فهذا من شأنه أن يمنع ظهور أعراض البواسير وما تسببه من ألم.

كذلك احرص على ممارسة الرياضة بانتظام للعمل على منع الإصابة بالإمساك، ولا تجلس لفترات طويلة من الوقت خاصة على المقاعد الصلبة أو القوية.

كما أن تناول الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من الألياف النباتية يساعد على تقليل فرص الإصابة بالبواسير في المستقبل.

وتوجد الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف النباتية مثل:

ــ الحبوب الكاملة.

ــ الأرز البني.

ــ الشوفان.

ــ الكمثرى.

ــ الجزر.

ــ الحنطة السوداء.

ــ النخالة.

تساعد هذه الأطعمة الغنية بالألياف النباتية على سهولة عملية الإخراج

ما هي المضاعفات المصاحبة للإصابة بالبواسير؟

المضاعفات المصاحبة للبواسير نادرة الحدوث، ولكن يمكن أن تظهر على هيئة:

ــ جلطات دموية في الأوعية المتورمة.

ــ حدوث نزيف.

ــ نقص الحديد في الدم (الأنيميا) بسبب فقدان كمية من الدماء.

ولكن مع الحصول على العلاج المناسب سوف تشعر بتحسن كبير في حالتك.

كما أن اتباع نصائح وتوجيهات الطبيب المعالج واتباع نظام حياة صحي قائم على تناول الأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية مفيد جدا.

أخيرا تجنب الجلوس لساعات طويلة على الأسطح والمقاعد الصلبة فهذا يعمل على تقليل أعراض البواسير وتحسين الصحة العامة للجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *