نظام غذائي لعلاج التليف الكبدي

التليف الكبدي هو عبارة عن مرض يصيب الكبد، وهو يتكون من ندوب توجد على الكبد نتيجة للعديد من الأسباب من أشهرها الإفراط في تناول الكحوليات والإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي سى.

يعتبر الكبد من أهم الأعضاء في الجسم حيث يساعد الجسم على امتصاص وهضم الدهون والجلوكوز، مما يعنى أن ضعفه يؤدى إلى تدمير صحة الجسم.

كذلك يعتبر الكبد العضو الوحيد في الجسم الذي لديه القدرة على تجديد نفسه في حالة تلقى العلاج المناسب وإتباع نظام غذائي صحيح.

قبل الشروع في استخدام بعض الأدوية أو الوصفات لعلاج التليف الكبدي من الأفضل زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحص اللازم لمعرفة إذا ما كنتِ مصابة بالتليف الكبدي أو أي مرض آخر.

ستتعرفين في هذا الموضوع على النقاط الآتية:

كيف يساعد هذا النظام الغذائي على علاج التليف الكبدي؟

نظام غذائي فعال لعلاج التليف الكبدي.

كيف يساعد هذا النظام الغذائي على علاج التليف الكبدي؟

الغرض الأساسي من هذا النظام الغذائي هو إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الفعالة التي تساعد على التعجيل بالشفاء.

ولتحقيق ذلك لابد أن يشتمل هذا النظام الغذائي على العديد من العناصر مثل:

الإنزيمات الطبيعية والمعادن مثل الصوديوم والماغنسيوم والمنجنيز والحديد والفيتامينات ومضادات الأكسدة والزيوت الأساسية.

ومع ذلك يُفضل زيارة الطبيب أولا قبل إتباع هذا النظام الغذائي لمعرفة مدى ملائمته لحالتك.

نظام غذائي فعال لعلاج التليف الكبدي

لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة من هذا النظام الغذائي لابد أن تحصلين على نتائج فعالة في خلال عدة أسابيع ولابد أن يكون آمن بنسبة 100%.

إذا لم تكوني على معرفة بالعناصر التي يجب أن يحتوى هذا النظام الغذائي، تعرفي عليها هنا.

  1. الشاي الأخضر

تناول الشاي الأخضر بكميات صغيرة يساعد في علاج العديد من الأمراض ومن ضمنها التليف الكبدي.

ولكن كوني حذرة إذا كنتِ تعانين من آلام الحيض فيُفضل تجنب تناوله.

يعتبر الشاي الأخضر مفيد أيضا في علاج الأنيميا والضعف العام واحتقان الحلق.

  1. شاي الهندباء

يحتوى هذا النوع من الشاي على مذاق لاذع ولكن يمكنك إضافة الزنجبيل أو النعناع أو العسل إليه لتخفيف مذاقه.

يعتبر شاي الهندباء مطهر وملين طبيعي، وهو فعال ورائع في علاج الغثيان والقيء وضعف الخصوبة والقلق ومتلازمة القولون العصبي.

وهو آمن بنسبة 100%، ولكن تجنبي تناول أكثر من كوبين أو ثلاثة أكواب يوميا.

  1. شاي الزنجبيل

يساعد على تقوية وتحسين كفاءة عمل الجهاز العصبي ومنح الجسم درجة عالية من الطاقة والحيوية.

تجنبي تناول كميات كبيرة منه، حيث أن كثرة تناوله تؤدى إلى جفاف الفم والغثيان والرغبة في القيء.

ومن الممكن أيضا الإصابة بعدم القدرة لفترة مؤقتة على تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية.

اقرأي أيضا: خلطات طبيعية لعلاج التليف الكبدي.