رجيم وتخسيس، أسباب زيادة الوزن السريعة والمفاجئة عند العديد من الأشخاص

هناك العديد من الأسباب التي تؤدى إلى تراكم الدهون في الجسم وزيادة الوزن دون حتى أن تدرك ذلك أو تشعر.

ولكن إذا عُرف السبب بطل العجب، فمعرفة الأسباب الحقيقة في زيادة الوزن السريعة والمفاجئة، تمكنك من فعل أي سيء حيال تلك المشكلة.

كلما تقدم بنا العمر كلما تغيرت أجسامنا وكذلك تتغير أنماط حياتنا، ولكننا لا ندرك أن ذلك يؤثر أيضا على أجسامنا سواء بالإيجاب أو بالسلب.

لذلك نقدم إليك هنا بعض الأسباب في زيادة الوزن السريعة والمفاجئة عند بعض الأشخاص، وكيف يمكننا التصرف في هذه الأسباب.

التغيير في هرمونات الجسم

تغيير هرمونات الجسم واحد من أهم الأسباب التي تؤدى إلى زيادة الوزن بطريقة سريعة ومفاجئة.

على سبيل المثال ترتبط زيادة الوزن بهرمونات الغدة الدرقية، والتي تلعب دورا هاما في تنظيم عملية الأيض داخل الجسم.

هناك أيضا العديد من الهرمونات داخل الجسم، والتي يؤدى عدم انتظامها إلى زيادة الوزن.

وفقا لطبيبة أمريكية شهيرة تدعى دونا وايت، أنه عندما يكون بعض هرمونات الجسم مثل التستستيرون، الكورتيزول، الاستروجين، والبروجسترون، في حالة عدم ثبات وتوازن داخل الجسم.

فإن ذلك يؤدى إلى اكتساب المزيد من الدهون والسعرات الحرارية في الجسم.

إذا كنت تتبع نظام غذائي سليم وصحيح، وكذلك تتبع عادات وسلوكيات صحيحة وحدث لديك زيادة سريعة ومفاجئة في الوزن، فعليك استشارة الطبيب.

تقدم العمر من أسباب زيادة الوزن

السن عامل أخر من عوامل زيادة الوزن السريعة. فربما كنت منذ عدة سنوات ترتدي الجينز ومختلف الملابس بسهولة.

ولكن مع الوقت بدأت تلاحظ صعوبة في ارتداء مثل هذه الملابس.

يمكنك في هذه الحالة مراقبة نظامك الغذائي واليومي، فسوف تجد أن كمية الطعام التي كنت تتناولها في السابق ليست نفس الكمية التي تتناولها الآن بعد أن تقدم بك العمر.

يتغير أداء عملية الأيض داخل الجسم بتقدم العمر، فنجدها قد ضعفت في الجسم ولم تعد كما كانت في السابق في أقصى نشاطها.

لذلك فأنت تحتاج إلى تناول الأطعمة المفيدة، معرفة كميات الطعام التي تتناولها خلال يومك، وكذلك ممارسة التمارين الرياضية.

تناول الطعام عند الشعور بالملل

تناول الطعام عند الشعور بالملل والفراغ من أهم الأسباب التي تسبب زيادة الوزن السريعة.

من الممكن أيضا أن تتناول الطعام أثناء العمل أو في المنزل دون أن تشعر بكمية الطعام التي تتناولها.

إذا كنت تتناول وجباتك اليومية الثلاث، وكذلك تتناول بعض الوجبات الخفيفة في الفترة بين الوجبات، هذا بلا شك يؤدى إلى زيادة كبيرة ومفاجئة في الوزن.

لذلك يُنصح بتجنب هذه العادة، والاعتياد على أشياء أخرى مثل ممارسة رياضة المشي.

إذا كنت تحب تناول الأطعمة السريعة والخفيفة، فيُنصح بتناول الأطعمة الصحية مثل المكسرات، الخضروات، والفواكه.

فهذه الأطعمة تعمل على ضبط نسبة السكر في الدم، وتعطيك الإحساس بالشبع حتى موعد الوجبة التالية.

التوتر والضغط العصبي

الاكتئاب والتوتر والضغط العصبي من الممكن أن يؤدى إلى زيادة الوزن بشكل مفاجئ.

ولكن يمكن أن يحدث العكس والنقيض مع بعض الأشخاص.

عندما نشعر بالضغط النفسي، فإن مجموعة من الهرمونات داخل الجسم تبدأ بالعمل والتفاعل.

ومن أمثلة هذه الهرمونات وأخطرها هرموني الأدرينالين والكورتيزول.

يقوم هرمون الأدرينالين بإمداد الجسم بالطاقة المفرطة، ولكن الكروتيزول يفعل العكس، مما يؤدى إلى الجوع الشديد، وفتح الشهية.

الأطعمة التي تحتوى على عدد سعرات حرارية كثيرة تعتبر أفضل صديق للذين يعانون من التوتر والاكتئاب، مما يعنى زيادة في الوزن.

لذلك يُنصح بمحاولة تقليل حالات التوتر والاكتئاب عن طريق ممارسة الرياضة، ممارسة تمارين اليوجا والتأمل، من أجل تجنب زيادة الوزن السريعة والمفاجئة.