أطعمة وأغذية تساعد على علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

الكولتسرول هو مادة شمعية توجد في كل خلية من خلايا جسم الإنسان، وهو له العديد من الفوائد للجسم.

ينتج الكولسترول طبيعيا في الجسم ويمكن الحصول عليه خارجيا عن طريق الطعام.

ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يعتبر خطرا كبيرا يهدد صحة الإنسان. نستعرض هنا بعض الأسباب والعوامل التي تؤدى لارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

العوامل الوراثية للإصابة بالكولسترول

وتلاحظ أن هناك شريحة معينة من الناس لديهم قابلية شديدة للإصابة بالكوليسترول وهم عادة المولودون به أصلاً، بسبب مشكلة في الجينات الوراثية أو عيب في الكروموزومات لديهم وبالتالي يحدث لهم تصلب شرايين منذ الصغر.

خطر انتقال الكولسترول من الآباء للأبناء

وتختلف نسبة الإصابة من الأب عنها من الأم حيث تبلغ النسبة من الأب واحد لكل خمسة آلاف طفل، أما من الأم فهي واحد لكل 500 طفل.

ولذلك كثيرا ما نؤكد علي ضرورة قيام الأب والأم المصابات بالكولسترول ولديهم نسبة دهون عالية بإجراء تحاليل طبية للأبناء لمعرفة نسبة الكولسترول لديهم.

أيضاً من الأشياء المهمة معرفة نسبة ارتفاع السكر في الدم حيث يؤدي حيث إلي زيادة نسبة الدهون الثلاثية بالدم وهذه الزيادة تحدث في المرضي المصابين بالسكر في السن المبكر.

وهناك مشكلة في علاج هؤلاء المرضى لأن لديهم مناعة ضد الأنسولين وكثيراً ما نشاهد أن من أصيب بمرض السكر في الكبد لديه مناعة ضد الأنسولين منذ 15 سنة مثلا ومن ثم فإن لدي هؤلاء قابلية شديدة للإصابة الكولسترول.

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم. ارتفاع نسبة الكولسترول تعتبر خطر على القلب والأوعية الدموية ومن الممكن أن تسبب أمراض القلب المختلفة.

يُصنف الكولسترول إلى ثلاثة أنواع: الكولسترول الدهنى منخفض الكثافة(LDL) ، الكولسترول الدهنى المخنفض جدا في كثافته(VLDL) والكولسترول الدهنى عالي الكثافة(HDL) والذي يعتبر مفيد جدا لصحة الإنسان على عكس النوعين الآخرين.

العديد من الأشخاص من مختلف الأعمار معرضون للإصابة بارتفاع كولسترول الدم.

هناك بعض العوامل التي تسبب مرض ارتفاع كولسترول الدم نذكر منها: التدخين بشراهة، البدانة المفرطة، قلة ممارسة الرياضة، قصور عمل الغدة الدرقية ومرض السكر، وهناك أيضا العوامل الوراثية.

تكمن المشكلة الحقيقة لمرض ارتفاع الكولسترول الدم أنه لا توجد أعراض لحدوثه ولكنه يتطلب عمل فحص شامل على الجسم من وقت لآخر.

مشاكل الكولسترول

الكولسترول عندما يسير في الدم تتسرب الدهون قليلة الكثافة في خلايا الشريان ليقابلها أنواع من الكرات الدموية تسمي المينوسايتس مسببة مشاكل عديدة في الأكسجين الحر الذي يقوم بأكسدة هذه الدهون، بحيث يؤدي إلي تحول الخلية من خلية كامنة إلي خلية نشطة.

يتحرك الكولسترول داخليا مسببا تصلب الشرايين، بسبب حدوث تعرجات داخل الخلية النشطة بسبب الكولسترول الذائب فيها وهو إنزيمات تحيط بالأنسجة الضامة والأنسجة العضلية، إذن بداية المشكلة هو ارتفاع أو قلة وجود الكولسترول بالشرايين.

وينتهي ذلك بحدوث أمرين مهمين إما جلطة شريانية أو ذبحة صدرية غير مستقلة والتي في الغالب ما تؤثر علي عضلة البطين الأيسر للقلب.

غير أن الكولسترول يعمل علي حدوث انفجار داخل الشريان في حالة الجلطة أما في الذبحة فإنه يسبب ضيقا يزداد رويداً رويداً بداخل الشريان دون حدوث أية انفجارات.

من حسن الحظ أن العلم اكتشف بعض الأطعمة التي تساعد على علاج ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، إليك بعض منها.

الشوفان

تناول طبق من الشوفان يوميا في الإفطار يعتبر طريقة سهلة ومفيدة لتقليل نسبة الكوليسترول في الدم.

يحتوى الشوفان على الألياف القابلة للذوبان والتي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول لأنه تعمل على منع الجسم من امتصاص الكوليسترول وترسبه بالدم.

تعطى الألياف القابلة للذوبان الشخص الشعور بالشبع والامتلاء مما تجنبه تناول بعض الأطعمة التي تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم.

كما تقوم بحماية القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالأمراض المختلفة.

قم بتناول طبق من الشوفان يوميا في وجبة الإفطار، أو قم بإضافته للمشروبات المختلفة.

اللوز

أطعمة وأغذية تساعد على علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

يحتوى اللوز على الدهون غير المشبعة الأحادية والدهون غير المشبعة والألياف.

تقوم هذه العناصر بزيادة نسبة الكوليسترول العالي الكثافة والذي يعتبر مهم لصحة الإنسان كما سبق الذكر، والعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الدهنى منخفض الكثافة بنسبة من 3% ل 19% والذي يسبب مرض الشريان التاجي كما أشارت أحد الأبحاث التي أُجريت عام 2011 حول فوائد اللوز.

بالإضافة لذلك هناك دراسة أُجريت في عام 2015 والتي أثبتت أن تناول اللوز يوميا يعمل على حماية الجسم من أمراض القلب والتمثيل الغذائي.

يمكنك إضافة اللوز إلى الأطعمة المختلفة أو السلطات والزبادي.

هناك بعض المسليات الأخرى التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم مثل الجوز وبذور الكتان.

الثوم

قد يمتلك طعم ورائحة نفاذة، ولكن الثوم يعتبر دواء فعال في علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، كما يقوم أيضا بمنع جلطات الدم وتقوية عضلة القلب وعلاج ضغط الدم المرتفع.

وفقا لدراسة أُجريت في عام 2013 أثبتت أن الثوم يعتبر بديل رائع عن الأدوية المعالجة لضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول.

زيت الزيتون

أطعمة وأغذية تساعد على علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم2

يحتوى زيت الزيتون على الدهون غير المشعبة الأحادية والتي تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضارة في الدم تماما مثل اللوز.

لذلك يُفضل استبدال الزيوت الأخرى بزيت الزيتون، يمكنك إضافته إلى السلطة أو الأطعمة المختلفة.

جوز الهند

إذا كنت تعانى من مشكلة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم فلابد من تناول زيت جوز الهند بكميات أكبر.

زيت جوز الهند يحتوى على دهون مشبعة تسمى بحمض اللوريك الذي يعمل على زيادة نسبة الكوليسترول المفيد في الدم مما يؤدى إلى تحسين نسبة الكوليتسرول.

كما ثبت أن لجوز الهند فاعليته في علاج التهاب الغدة الدرقية.