فوائد عشبة الأملج الصحية لعلاج مشاكل الشعر، الجهاز المناعي، والقضاء على علامات الشيخوخة

تعتبر عشبة الأملج شائعة جدا في الطب الهندي القديم، وهي تُعرف أيضا باسم عنب الثعلب.

تأخذ ثمرة الأملج الشكل البيضاوي المستعرض أو الدائري، وهي ثمرة لونها أخضر فاتح.

تحتوى ثمرة الأملج على مذاق لاذع، حمضي، حلو قليلا.

تعتبر عشبة الأملج مصدر رائع بالكربوهيدرات المفيدة للجسم والألياف النباتية.

هذا بالإضافة أن ثمرة الأملج الطازجة تحتوى على أكثر من 80% من وزنها ماء، وكذلك لا تحتوى على عدد سعرات حرارية كثيرة.

يمكنك تناول الأملج كفاكهة طازجة أو شربها كعصير أو حتى عملها كمخلل للاستمتاع بتحسن هائل في الصحة وتحسين كفاءة عمل أعضاء جسمك.

نقدم إليكِ في هذا الموضوع الفوائد الصحية الرائعة لعشبة الأملج.

تساعد على نمو الشعر وكثافته

في الطب الهندي القديم كانت تُستخدم عشبة الأملج كخلطة طبيعية رائعة لعلاج مشاكل الشعر، نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين سى.

فهي تساعد على حل معظم مشاكل الشعر مثل الشيب المبكر، ضعف الشعر، وتساقطه.

نقص فيتامين سى في الجسم يؤدى إلى تقصف الشعر وتساقطه بكميات كبيرة.

بالإضافة لذلك تحتوى عشبة الأملج على نسبة عالية من الكاروتينات والحديد، واللذان يعملان على تحسين حالة الشعر وتقويته وزيادة نموه.

قومي بتناول ثمرة الأملج يوميا أو استخدام زيت الأملج لتدليك فروة رأسك به بعناية عدة مرات أسبوعيا للاستمتاع بشعر رائع وصحي.

هناك خيار آخر وهو أن تقومي بخلط كميات متساوية من قلب ثمرة الأملج وعصير الليمون.

واستخدامها كخلطة طبيعية لتدليك فروة الرأس والشعر.

اتركي هذه الخلطة على شعرك طوال الليل، ثم قومي بشطفه في الصباح الباكر بواسطة الماء الفاتر والشامبو.

تُستخدم هذه الخلطة مرة واحدة أسبوعيا للتحكم في تساقط الشعر.

تساعد على تحسين كفاءة عمل الجهاز المناعي

عشبة الأملج لديها القدرة على تحسين كفاءة عمل الجهاز المناعي في الجسم ودعم وظائفه.

تحتوى ثمرة الأملج على نسبة عالية من فيتامين سى، وهو مضاد قوى للأكسدة يعمل على حماية الجسم من خطر الإصابة بالإشعاعات التي تدمره وتدمر خلاياه.

والتي تؤدى أيضا للإصابة بالعديد من الأمراض بداية من البرد والأنفلونزا وحتى الإصابة بالسرطان والعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى.

بالإضافة لذلك تساعد عشبة الأملج على زيادة نسبة خلايا الدم البيضاء، وهي تمثل الخط الدفاعي الأساسي لجهاز المناعة في الجسم، وكذلك تعمل على تحسين الشهية.

قومي بإضافة ربع كوب من عصير الأملج إلى نصف كوب من الماء الدافئ، ثم تناوليه مرة واحدة يوميا.

يُنصح أيضا بإضافة هذا العشب إلى الأطعمة والمأكولات المختلفة.

تساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة وتقدم العمر

لتأخير ظهور أعراض الشيخوخة وتقدم العمر، قومي بإضافة عشبة الأملج لنظامك الغذائي بالإضافة لمستحضرات التجميل الخاصة بك.

تحتوى عشبة الأملج على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل نسبة الإشعاعات الضارة في الجسم.

هذا بالتالي يؤدى إلى منع ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة والتي تتمثل في ظهور التجاعيد، البقع، والخطوط.

بالإضافة لذلك عشبة الأملج غنية بفيتامين أ، وهو أساسي وهام لتحفيز إفراز الكولاجين للمحافظة على مرونة البشرة وإظهارها بمظهر الشباب والحيوية.

علاوة على ذلك تساعد هذه العشبة على تقوية الكبد وتحفيز وظائف عمله عن طريق طرد السموم من الجسم، هذا ضروري جدا للاستمتاع ببشرة رائعة وصحية.

قومي بإضافة فاكهة الأملج أو العصير إلى نظام الغذاء الخاص بك.

يمكنك خلط كميات متساوية من كلا من عصير الأملج وأي نوع من أنواع الزيوت الأساسية التي تفضلينها مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو غيرها.

ثم قومي بدهن جسمك بهذا الخليط، فهو يعتبر بمثابة مرطب وملطف طبيعي للجلد يعالج جفافه، وكذلك يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل الاكزيما والصدفية.

يمكنك أيضا خلط ملعقة واحدة صغيرة من كل من بودرة الأملج وبودرة عشب تراب القصار مع كمية مناسبة من ماء الورد لعمل عجينة.

ضعي هذه الخلطة على وجهك واتركيها حتى تجف تماما، ثم قومي بشطف وجهك بالماء الفاتر.

يُستخدم هذا الماسك مرة واحدة أسبوعيا.