عادات سيئة تؤدى إلى تراكم الدهون حول البطن، أسباب ظهور الكرش

هل تريد أن تعرف الأسباب التي تجعلك لا تفقد الدهون المتراكمة في البطن؟ على الرغم من إنك تمارس الرياضة بانتظام وتتناول الطعام الصحي ولكن مع ذلك لا تفقد دهون البطن أو (الكرش).

هناك بعض العادات الغذائية السيئة التي تمارسها دون أن تدرى بأنها تؤثر عليك وتجعل فقدان الدهون المتراكمة حول البطن شيء أشبه بالمستحيل . تعرف على تلك العادات وطرق مكافحتها .

  1. الأكل كثيرا في الليل

إذا كنت من النوع الذي يأكل كثيرا في الليل أو قبل الخلود للنوم، فيجب عليك التوقف فورا عن هذه العادة السيئة جداً.

لأن ذلك يعمل على تراكم الدهون في الجسم عامة وفى منطقة البطن بصفة خاصة . لذلك يفضل الذهاب للنوم بعد تناول وجبة العشاء على الأقل بساعة ونصف أو ساعتين، والأفضل أن تمارس رياضة المشى بعدها لمدة نصف ساعة تقريباً .

كما أن تناول كميات كبيرة من الطعام والذهاب مباشرة للنوم لا يمنح الفرصة الكافية للجسم لهضم هذا الطعام وتحويله لطاقة مما ينتج عنه التعب وعدم الراحة عند الاستيقاظ.

لذلك يفضل كما ذكرنا تناول طعام العشاء والذهاب للنوم بعد ساعتين تقريبا فهذا من شأنه أن يعطي الفرصة للمعدة لهضم الطعام جيدا، وأيضا يفضل أن يكون عشاءا خفيفا.

2. عدم رفع أوزان أثناء ممارسة الرياضة

رفع الأوزان-صحتك كير

تقوم ببذل مجهود كبير في صالات الجيم، وممارسة تمارين الكارديو والجري ولكن تلاحظ بطء شديد في حرق الدهون حول منطقة البطن. قد تصاب بالإحباط من جراء ذلك ولكن إذا عرف السبب بطل العجب.

فعندما تقوم بممارسة تمارين الكارديو فإنك تقوم بعملية حرق للسعرات الحرارية أثناء ممارسة التمارين ولكن بعد الانتهاء من الحصة التدريبية فإن عملية حرق الدهون تتوقف.

فى المقابل إذا قمت بحمل بعض الأوزان التي تناسبك وتناسب قدراتك فإنك تقوم بحرق الدهون أثناء الحصة التدريبية وبعدها أيضا وتستمر عملية الحرق لمدة يومان.

وذلك بسبب حدوث ما يشبه تمزقات طفيفة جدا للعضلات (غير مضرة) ولتعويض هذه التمزقات يقوم الجسم باستعمال السعرات الحرارية لعلاج هذه التمزقات .

3. عدم الحصول على قسط كاف من النوم

النوم-صحتك كير

النوم متأخرا أو عدم النوم لمدة كافية من 7-8 ساعات يجعلك فاقدا للتركيز، وفي حالة مزاجية سيئة، هذا بالإضافة أنه يجعلك تشعر بالجوع بشكل كبير.

ذلك لأن نقص عدد ساعات النوم الطبيعي يعمل على زيادة إفراز هرمون الجيريلين وهو هرمون محفز وفاتح للشهية.

لذلك ننصح بأخذ قسط كاف من النوم فهذا أفضل من الناحية البدنية والنفسية.

 4. تناول المشروبات التي تحتوي على سكريات كثيرة

إذا كنت تستهلك المشروبات الغازية بكثرة، فإن ذلك يؤدى إلى ظهور الكرش . 

يمكنك شرب عصير الليمون الذي يعمل على تقليل الانتفاخ في منطقة البطن.

5. الإكثار من تناول رقائق الشيبسى ضار جداً

حرق الدهون-صحتك كير

رقائق الشيبسى تحتوي على كميات أملاح كبيرة مما يعمل على انتفاخ البطنإذا كنت تستهلك أكثر من 1550 ملغ من الصوديوم، فإن ذلك يسبب الانتفاخ الزائد في منطقة البطن.

تناول أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من الملح تجعل الماء يتركز في منطقة البطن مما يسبب انتفاخ البطن وظهور الكرش.

لذلك يجب عليك تقليل الملح قدر المستطاع وممارسة الرياضة بانتظام لجعل الماء يسري في جميع أنحاء الجسم.

6. التفاح

التفاح من الفواكه المفضلة لدى الجميع وتوصف فى برامج الرجيم، ولكن تناولها يسبب الشعور بالجوع ويجعل الرغبة تزداد في تناول المزيد من الأطعمة.

إذا كنت تأكل التفاح من أجل درء الجوع، فمن الأفضل أن تستبدله بالقليل من البروتين مثل قطعة من الجبن أو ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني.

7. اللبان أو العلكة

هناك بعض الأنواع من اللبان تتسبب في زيادة الشعور بالجوع. فهناك أنواع من اللبان خالية من السكريات ولا تسبب الشعور بالجوع على عكس اللبان الذى يحتوى على نسبة كبيرة من السكريات .

يفضل تجنب لبان الفواكه فواحدة منه تكفى للشعور بالجوع خلال ساعة على الأكثر .

8. الخبز الأبيض

تخسيس-صحتك

الخبز الأبيض يحتوى على نسبة كربوهيدرات عالية مما تضر بالجسم وتسبب السمنة.

ولذلك تجنب الخبز الأبيض واستبدله بخبز النخالة (الردة) أو الخبز الأسمر، سوف تستغرق بعض الوقت لتعتاد طعمه ولكن الأمر يستحق لأنه أنسب لفقدان الوزن .

9. الحلويات

بعض الحلويات مثل الشيكولاتة أو التوفي قد يكون مذاقها لذيذ ولكن في مقابل ذلك فإنها تعتبر فاتح قوى للشهية حيث تعطى الإحساس بالرغبة فى تناول المزيد من الحلويات.

ومن المعروف أن الحلويات بصفة عامة غير مسموح بها نهائيا في أي نظام رجيم. بجانب ذلك كثرة تناول الحلويات يعمل على رفع نسبة السكر بالدم. لذلك حاول تجنب مثل هذه الحلويات بقدر المستطاع.

10. نسبة الملح الزائدة تجعل الماء يتراكم في بطنك

الأملاح تجعل المياه تتراكم في الجسم تحت الجلد بصفة عامة وحول البطن بصفة خاصة مما يؤدي إلى انتفاخ البطن وبالتالي زيادة الوزن. لذلك من المهم تقليل الأملاح في نظامك الغذائي.

11. استهلاك كميات كبيرة من الملح يجعلك تواق للسكريات

صدق أو لا أن تناول الأملاح بشكل زائد يجعلك راغب وبشدة فى تناول السكريات، لذلك إذا وجدت نفسك ميال لتناول الحلويات ليس من الضروري هنا تقليل السكريات فحسب بل تقليل الأملاح أيضا.

الأملاح الزائدة يمكن أن يسبب أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم

نعلم أن موضوع المقالة هو التركيز على أهمية تقليل نسبة الأملاح (الصوديوم) في الطعام من أجل رجيم أفضل، ولكن من الجيد أيضا أن نذكر  فوائد تقليل الأملاح على الصحة العامة للإنسان .

ثبت علميا أن تناول كميات كبيرة من الأملاح في الطعام لا يؤثر على نظام الحمية الغذائي فحسب بل يسبب أيضا أمراض القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم.

لذلك فإن تقليل نسبة الأملاح في الطعام يؤثر بالإيجاب على الصحة العامة للجسم.

استعمال الملح بنسبة كبيرة في الطعام يفقدك القدرة على تذوق طعمه الحقيقي

في كثير من الأحيان نضيف كميات كبيرة من الملح للطعام مما يجعلنا لا نستطيع أن تمييز طعمه الحقيقي.

هل تعلم أن معظم الأطعمة مثل الخضروات واللحوم والأرز وغيرهم يكون مذاقاتهم رائعة حتى بدون الحاجة إلى إضافة كميات كبيرة من الملح، أو بدون ملح على الإطلاق؟

يمكنك تذوق الطعام أولا قبل إضافة الملح إليه وسوف ترى بأن مذاقه أفضل بكثير من إضافة نسبة كبيرة من الأملاح إليه.

الأعشاب الطبيعية تضيف نكهة وطعم مميز للطعام بدلا من الملح

إذا كنت تحاول خفض نسبة الملح في الطعام دون أن تفقد النكهة، يمكنك اللجوء إلى الأعشاب والتوابل كبديل للملح مثل: الكركم، ومسحوق الكاري والزنجبيل والبقدونس، والكزبرة، والثوم.

هذه الأعشاب والتوابل تعتبر مضادات للأكسدة ومغذيات نباتية قيمة تقاوم الأمراض و أعراض الشيخوخة المبكرة.

أمراض مزمنة ترتبط مباشرة بالسمنة وزيادة الوزن

تؤدي الإصابة بالسمنة إلي العديد من الأمراض تشمل كثيراً من أجهزة الجسم فمن المعروف أن هناك علاقة وثيقة بين السمنة والإصابة بمرض السكر مثلاً ..

وكذلك الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، لذا نجد أنه إذا نقص وزن مريض السكر أو مريض ارتفاع ضغط الدم فانه يحدث تحسن كبير في نسبة السكر وضبط الضغط المرتفع، بل وفي بعض الاحيان قد يؤدي إلي اختفاء المرضين تماماً ..

كذلك تؤدي السمنة إلي زيادة في ضربات القلب وقد تؤدي في بعض الحالات إلي حدوث هبوط في القلب أو الإصابة بتصلب الشرايين وحدوث الذبحة ..

أيضا تتسبب السمنة فى زيادة احتمال حدوث جلطات بأوردة الساقين مما يؤدي إلي مضاعفات أخري أكثر خطورة ..

كما تحدث التهابات في المفاصل وبالذات الركبتين والحوض والكعب وهو ما يسمي بالمفاصل الحاملة بسبب زيادة الوزن

ومن مضاعفات السمنة حدوث التهابات بالمرارة وتكوين حصوات بها ..

أما من حيث تأثيرها علي الجهاز التنفسي فقد ثبت أن السمنة تسبب قصورا في وظائف التنفس ..

وقد تؤدي الي توقف التنفس للحظات خلال النوم وقد يحدث أيضا خلل في وظائف الكبد بسبب حدوث ترسب للدهون في خلايا الكبد ..

اقرأ أيضا: كيفية تخسيس وحرق دهون البطن المتراكمة؟