تكبير الثدي وشد ترهلات الصدر، انتبهى قبل اللجوء للجراحة !

زيادة حجم الصدر بالعمليات الجراحية

العمليات الجراحية بغرض تكبير الثدي وشد ترهلات الصدر أصبحت شائعة في الآونة الأخيرة، فهي عملية تلجأ إليها العديد من السيدات اللاتي تعانين من صغر حجم الثدي والصدر.

ووفقا للإحصائيات التي أُجريت فى الولايات المتحدة الأمريكية حول عمليات التجميل، فعمليات تكبير الثدي أصبحت من أكثر العمليات الجراحية طلبا في عام2014.

ولكن وللأمانة العلمية فإن الجراح الأمريكي الشهير المتخصص في عمليات تكبير الصدر دكتور آدم ر.كولكر يطرح بعض النصائح والأشياء التي لابد لكل سيدة من معرفتها قبل اتخاذ قرار اللجوء لعميلة تكبير الثدي.، وتتلخص هذه النصائح فى الآتى ..

  1. قد تحتاجين لإجراء عملية أخرى لتكبير الثدي

عملية تكبير الثدي الأولى قد لا تكون الأخيرة بالنسبة لك، فحوالي نسبة 25% من السيدات يلجأن لإجراء عملية جراحية أخرى بعد مرور نحو 10 سنوات, وذلك بسبب أن الزرع لا يدوم للأبد.

فقد يبدأ الزرع في التسرب من الجسم أو ظهور ندوب قد تنمو وتكبر حول الزرع الأول، مما يؤدى إلى تشويه مظهر الثدي وبالتالى الحاجة إلى إجراء عملية أخرى.

كما أن خسارة الوزن، والحمل، والتغير في المظهر العام للجسم والعديد من العوامل الأخرى قد تؤدى إلى الحاجة لإجراء عملية تكبير الثدي بعد عدة سنوات.

  1. قد تحتاجين إلى الراحة لمدة أسبوع بعد العملية

في العموم، قد تحتاجين إلى الحصول على من 5 إلى 7 أيام من الراحة من العمل أو بذل أي مجهود بعد إجراء عملية تكبير الثدي، وكذلك بالنسبة لعمليات تصغير الثدي.

وقد لا تشعرين بالتحسن التام لحالتك إلا بعد مرور أسبوع على الأقل من إجراء العملية.

ولكنك سوف تصبحين في الحالة التي تسمح لك بالخروج للتنزه أو الذهاب إلى عملك في حالة أن طبيعة عملك لا تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا.

ومع ذلك، إذا كان الزرع يقع خلف العضلة مباشرة بدلا من وجوده بالأعلى (حيث تفضل معظم السيدات وجود الزرع خلف العضلة لجعله أكثر واقعية وكذلك تقليل فرص الإصابة بالندوب التي تتكون حول الزرع) فقد تحتاجين إلى وقت أطول قليلا من الراحة.

  1. عمليات تكبير الثدي قد تؤثر على الرضاعة

عمليات تكبير الثدي وزيادة حجم الصدر وكذلك تصغير الصدر من الممكن أن تؤثر على قدرتك على الرضاعة مستقبلا.

فالسيدات اللاتي يلجأن لعمليات تكبير الثدي يخترن ألا يقمن بالإرضاع بعد ذلك، ولذلك فلا توجد معلومات واضحة ودقيقة حول هؤلاء السيدات.

ومع ذلك، إذا كنت مصابة بتشقق الحلمة، فأنتِ معرضة بنسبة خطر طفيفة للإصابة بتلف القنوات الناقلة والتي تمنع اتصال منطقة الهالة بالجزء الرئيسي الخاص بالغدة، مما يصعب بعده القدرة على الرضاعة.

لذلك فالسيدات المصابات بتشققات تحت الذراعين أو تشققات في منطقة الحلمة هن أقل عرضة للإصابة بعدم القدرة على الرضاعة.

  1. لا تتوقعين الحصول على نتائج سريعة

لا يمكنك الوصول من حجم الثدي الصغير إلى صدر كبير مرة واحدة.

لذلك فمن المهم وضع أهداف منطقية والعمل على تحقيقها، فجسمك وبشرتك يحتاجان بعض الوقت للامتثال للتغيرات التي ستطرأ عليهما.

لذلك فالجراح سوف يقترح عليكِ البدء بزراعة حجم متوسط في بداية الأمر.

ثم بعد ذلك سوف يزداد حجم الزراعة في خلال السنوات القادمة عند اللجوء لعملية تكبير الثدي مرة أخرى.

  1. تجنبى ممارسة الرياضة بعد العملية مباشرة

تجنبي ممارسة التمارين الرياضية وخاصة تمارين الكارديو، وهي التمارين التي تهدف إلى زيادة عدد ضربات القلب مثل الجري والمشي السريع والضغط والبطن.

يمكنك ممارسة بعض تمارين الكارديو الخفيفة بعد أسبوع من العملية، ولكن دون الوصول لمرحلة التعب والإجهاد.

ولكن على الرغم من ذلك، فإن أغلب السيدات اللاتي يقمن بإجراء عمليات زراعة الثدي يحتجن إلى تجنب ممارسة الرياضة لمدة قد تصل إلى 12 أسبوعا.

  1. السيلكون أم المحلول الملحي؟

لديك هنا بعض الاختيار والمفاضلة بين نوعين من الزراعة، وهما السيلكون أو المحلول المحلي (مصل فيزيولوجي).

حوالي 77% من عمليات تكبير الثدي التي أُجريت في عام 2014 كانت باستخدام السيلكون، أما النسبة المتبقية من العمليات فقد تمت بواسطة المحلول الملحي.

وكلا من نوعى الزرع لهما إيجابياتهما وسلبياتهما. فزارعة السيلكون تجعل مظهر الثدي يبدو طبيعياً.

ولكنه من الصعب تحديد ما إذا كان طبيعياً أم لا إذا كانت هناك تمزقات في الزراعة، وقد تحدث هذه التمزقات نتيجة للجيل المتماسك الذي يتكون منه السيلكون.

وعلى الناحية الأخرى، فإن عمليات تكبير الثدي وزيادة حجم الصدر باستخدام المحلول الملحي قد تؤدى إلى ظهور تموجات في مناطق مختلفة من الثدي.

ونظرا لأن المحلول الملحي يتكون من الماء، والذي يتم حشو الثدي به، فإنه بعد فترة قليلة سوف يبدأ بالتسرب من الثدي، وسوف تلاحظين ذلك من خلال صغر حجم الثدي مرة أخرى مع مرور الوقت.

لذلك يُنصح باتخاذ القرار بعد استشارة الطبيب ومعرفة مدى مناسبة أي من نوعى الزراعة لحالتك، وكذلك معرفة المزيد من الإيجابيات والسلبيات لنوعى الزراعة من خلال الطبيب المختص.

  1. يُنصح بإجراء العملية بعد الولادة

عمليات زراعة الثدي تكون أفضل إذا تم عملها بعد الولادة بدلا من عملها قبل إنجاب الأطفال.

ولكن لابد من معرفة أن أي عملية زرع تتم تحت العضلات سوف تزيد من مستوى عدم الراحة لديك.

  1. عملية نقل الدهون الذاتية

هناك اتجاه ظهر في الطلب التجميلى، ولكن العديد من السيدات لم يسمعن عنه من قبل، وهو نقل الدهون أو حقن الدهون الذاتية.

وهي نوع جديد من العمليات يقوم بنقل الدهون من أي منطقة في الجسم إلى منطقة الصدر بغرض تكبير الثدي وزيادة حجمه.

ولكن لابد من معرفة شيء هام، وهو أنه عدد قليل من السيدات هن المؤهلات فقط لإجراء هذه العملية.

يمكنك سؤال الطبيب المختص لمعرفة المزيد عنها ومدى ملائمتها لك ولحالتك الصحية.

  1. لابد من اتخاذ القرار مع الطبيب

لا يمكنك أخذ القرار وحدك بأنك ترغبين في إجراء نوع معين من عمليات زرع الثدي سواء كان الزرع بالسليكون أو المحلول الملحي، وكذلك التحديد بمفردك المكان الذي سيتم شقه في الثدي من أجل عملية تكبير الثدي.

لابد من أن يكون القرار مشتركا بينك وبين الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية.

حيث يمكنكما الاتفاق على تحديد المكان الذي سيتم شقه سواء كان من تحت الذراع أو في الثدي أو فتح الهالة المحيطة بالحلمة.

والطبيب أيضا لابد أن يقوم بتحديد حجم الثدي المبدئي ومظهره، وحجم الأنسجة، وكذلك تحديد العوامل والخيارات الأفضل لك ولجسمك.

  1. اسألي نفسك قبل اللجوء لعملية تكبير الثدي

هل يزعجني حقا مظهر ثديي الحالي؟

هل أنا على درجة حماس كافية للمضي قدما؟

لماذا من الضروري اللجوء إلى العملية الجراحية؟

هل أستطيع الحصول على إجازة من العمل للتفرغ للعملية والحصول على وقت من الراحة بعدها؟

هل أنا على استعداد لتعريض نفسي لبعض مخاطر العملية وتوابعها؟

  1. لابد من اختيار الطبيب بعناية

يجب الأخذ في الاعتبار أن ليس كل أطباء التجميل أكفاء للقيام بمثل هذا النوع من العمليات.

لذلك لابد من اختيار الطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية بعناية شديدة ، ومعرفة تاريخه المهني.

كذلك لابد من التأكد من أن هذا الطبيب يمتلك الخبرة الكافية ومعرفة سابقة أعماله.

يمكنك التحدث مع صديقاتك أو أخريات قمن بإجراء عمليات تكبير الثدي وزيادة حجم الصدر ومعرفة أفضل الأطباء في هذا المجال.

أخيراً، لابد من وضع كل الأمور السابق ذكرها في الحسبان عند اللجوء لعمليات الجراحة بهدف تكبير الثدي وزيادة حجم، وشد ترهلات الصدر.

يمكنك التعرف على بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تكبير الثدي عن طريق مشاهدة هذا الفيديو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *